روت لي جدتي

قصص أطفال مشوقة وممتعة قبل النوم

قصص أطفال

قصة الدب والمسافران

قصة ممتعة للاطفال: هذه قصة لمسافرين يواجهان دب بني في الغابة

في يوم من الايام كان هناك صديقان مسافران معا في طريق موحش٫ كان الطريق يقود الى غابة كبيرة معتمة بالقرب من جبال عالية في الهند٬ كان الصديقان وحيدين تماما في الغابة الصامتة٬ وكانا يسيران في الطريق وهما صامتين ايضا.

كان أحدهما شابا والآخر عجوزا٬ أخيرا قال الشاب:” أنا لا أحب هذا المكان ٬ اذ يبدوا لي خطرا٬ لكن لا تقلق فنحن صديقين حميمين ٬ وان بقينا معا لا يمكن لاي شيئ أن يؤذينا “.

خروج الدب في الغابة

وافق الرجل العجوز على كلام صديقه واستمرا في السير في رحلتهما٬ وفجأة ظهر دب بني ضخم خارجاً من الغابة٬ كان شرسا وكبيرا جدا٬ نظر الدب باتجاه المسافران تعلو وجهه ابتسامة شريرة.

صاح الدب قائلا : ” حسناً ها قد جاء عشائي ” وابتسم ابتسامة عريضة مظهرا اسنانه الحازة ٬ وبدأ يتحرك بتثاقل نحو المسافران.

شعر الرجلين بالخوف وهربا٬ لم يكن معهما بندقيات وكان الرجل العجوز آضعف من أن يقاتل الدب بالعصا.

كان الشاب أقوى من العجوز لكنه كان خائفا حتى أنه فر لينجو بحياته.

لحق الدب بهما٬ كانت أقدامه الكبيرة تثير الغبار بينما كان يقترب أكثر فأكثر اليهما.

علم الرجل العجوز بأنه لن يستطيع أن يهرب بسرعة كافية ٬ لذا نادى صديقه الشاب : ” خذ عصاي وقاتل الدب ”

لكن الشاب كان قد ركض بسرعة وتسلق شجرة طويلة ليختبئ هناك .

خداع الشاب صديقه العجوز

أما العجوز فقد كان بطيء الحركة ولم يستطيع التسلق٬ تذكر العجوز فجأة بأن الناس كانوا يقولون إن الدب لا يمس إنسانا ميتا.

لذا قام بالاستلقاء على الارض آملا أن تنفعه هذه الخطة لأن صديقه الساب هرب ولم يساعده.

طالع أيضا : قصة الحمار وجلد الاسد

اقترب الدب البني الكبير من العجوز ثم قال : ” أنا الآن امتلك نصف عشاء ” اشتم الدب أرجل الرجل٬ فظهره فرأسه٬ بقي العجوز مستلقيا بدون أي حركة٬ وحبس أنفاسه وأغمض عينيه٬ ضن الدب أن هناك أمر خاطئ لذلك استمر في شم العجوز.

صاح الدب وقال :” لا بد من أنه مات خوفا مني ” استاء الدب كثيرا كان نصف عشائه الأخر قابعا فوق الشجرة لا يستطيع الوصول اليه ٬ أما الثاني فكان ميتاً.

ذكاء العجوز

ذهب الدب وترك العجوز لانه كان يضن بأنه جثة هامدة٬ بعد ان ابتعد الدب قليلا فتح العجوز عينيه ورآى الدب وهو يختفي في الغابة المعتمة٬ لكنه بقي مستلقيا بهدوء حتى اختفى الدب تماما.

عندما أصبح الوضع آمنا نزل الشاب من على الشجرة٬ كان قد رآى كل ما حصل مع العجوز٬ وكان يريد ان يعرف لماذا ذهب الدب دون أن يأكل صديقه٬ كما آنه شاهد الدب وهو يتمتم بكلام قبل أن يذهب.

سأل الشاب صديقه :” ماذا قال الدب عندما اشتم اذنيك ؟ استوى العج،ز في جلسته ثم انتصب واقفا على قدميه ونظر بصرامة نحو الشاب .

قال الرجل العجوز : ” لقد قال الدب إن علي ألا آسافر ثانية مع صديق يترك صديقه في خطر” ثم استدار وهو يسير مبتعدا :” تذكر الصديق الحقيقي لا يخذلك أبدا.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *