روت لي جدتي

قصص أطفال مشوقة وممتعة قبل النوم

قصص أطفال قصص صوتية

قصة الحمار وجلد الاسد

روت لي جدتي .…أنه في يوم من الايام وجد حمار جلد أسد٬ توقف ونظر فيه٬ ثم شمه ولكزه ليتزكد تماما من أن الأسد ليس بداخه ثم خطر في باله فكرة.

قال الحمار : ” أنا لست شجاعا٬ ولا أخيف آحدا البتة٬ رغم أن صوتي مرتفع٬ اذا ارتديت جلد الأسد فسيعتقد الآخرون أنني أسد حقيقي ٫ وسيخاف مني الجميع “.

فأخذ الحمار جلد الأسد وارتداه.

وقف الحمار وهو يبدو كالأسد تماما٬ كان انفه وأذناه يبرزان من الجلد بعض الشيء وكذلك ذيله٬ وشعر مع ذلك بأنه أسد٬ وبعد قليل بدأ يضن بأنه أسد حقيقي.

كان يسمع بأن الناس يخافون الأسد أكثر من أي حيوان آخر في العالم ٬ وحتى يثبت ذلك توجه نحو القرية٬ يا له من حمار شجاع!.

كان الناس في القرية يعملون كعادتهم٬ وعندما لاحظ أحدهم الأسد صرخ عاليا وقال : ” ما هذا لا لا انه أسد انجوا بحياتكم “ ..

صرخ الناس :” النجدة النجدة …سنؤكل أحياء” وهربوا بسرعة ..

طالع أيضا : قصة الثعلب واللقلق

فكر الجمار وهو يرفس برجليه عاليا في الهواء : ” يا له من أمر ممتع ان الناس يخافونني ”

ركض الحمار خلفهم وفجأة سقط الجلد عن ظهره٫ لم يلحظ الحمار ذلك واستمر في الركض خلفهم.

وحتى يخيف الناس أكثر٬ أصدر صوت مثل الزئير : ” إييييي آآآآآه”

عندما سمع الناس صوته أدركو أن من يلاحقهم ليس أسد على الاطلاق٬ قالو بغضب : “ انظروا انه حمار فقط٬ كيف يتجرأ حمار على مطاردتنا نحن “ فركضوا نحو الحمار وهم يلوحون بقبضاتهم.

بدون جلد الأسد لم يكن أحد يخاف الحمار بعد٬ رأي الحمار الناس وهم يركضون نحوه فهرب٬ اذ لم تكن لديه شجاعة الأسد لما كان دون جلد الأسد يا له من حمار سخيف.

أمسك الناس الحمار وأوسعوه ضربا مبرحا جدا٬ حتى سقط في الأرض وهو ينحق بصوته المزعج٬ لقد تعلم الحمار درسا قاسيا اليوم.

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *